-->

طرق كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع

الصيام المتقطع ليس نظام غذائي تقليدي، بل هو نمط غذائي يشمل الصيام وفقاً لمواعيد محدده، كما أنه يتحكم بوقت الاكل وليس نوعية الطعام الذي تأكله، وعلى الرغم من فعاليته في فقدان الوزن، إلا ان البعض من متبعي هذا النظام الغذائي يواجه مشاكل تتمثل في "ثبات الوزن" بعد فترة من اتباع هذا النظام. لذلك ومن خلال موقع عالم الدايت سنتناول أسباب وطرق كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع.

كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع


أسباب ثبات الوزن في الصيام المتقطع

في البداية وقبل أن نتعرف علي طرق كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع، يجب عليك أولاً معرفة الاسباب المؤدية الي ثبات الوزن ايضاً، وفي الحقيقة يرجع ذلك لعدة اسباب نذكر منها:

  • تعود الجسم: من المعروف ان الجسم يأخذ فترة حتي يتكيف ويتعود علي النظام الغذائي الجديد، مما يؤدي إلى تباطؤ معدل الأيض.
  • استهلاك سعرات حرارية غير كافية: تناول سعرات حرارية قليلة جدًا يمكن أن يضع الجسم في حالة "المجاعة"، مما يحفزه للاحتفاظ بالدهون.
  • قلة التنوع الغذائي: تناول نفس الأطعمة بشكل متكرر يمكن أن يؤدي إلى نقص بعض العناصر الغذائية، مما يؤثر على عملية الأيض ويؤدي الي ثبات الوزن.
  • قلة النشاط البدني: الاعتماد فقط على الصيام دون ممارسة الرياضة يمكن أن يكون غير كافٍ لحرق الدهون بكفاءة.
  • احتباس الماء: يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الصوديوم أو الكربوهيدرات إلى احتباس السوائل في الجسم.

جميع هذه الاسباب تؤدي الي ثبات الوزن لذلك يجب عليك تجنبها اذا اردت كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع.


اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع كم ينزل بالاسبوع : دليل شامل للمبتدئين


طرق كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع

لكسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع تحتاج ان تتجنب اسبابها المذكورة سابقاً، بالاضافة الي اتباع هذه الطرق حتي تتخلص من مشكلة ثبات الوزن وهي:

  • تنويع أوقات الصيام: يمكن استبدال جدول الصيام المتقطع، مثل التحول من نظام 16:8 إلى نظام 5:2 أو العكس يساعد على تجنب تعود الجسم مع نمط محدد كما ذكرنا في السابق.
  • زيادة النشاط البدني: ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وخاصة تمارين القوة، تساعد في زيادة معدل الأيض وحرق الدهون مما يؤدي الي كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع بشكل كبير.
  • تناول وجبات غنية بالبروتين والألياف: هذه العناصر الغذائية تساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول وتزيد من معدل الأيض ويؤدي الي حرق الدهون.
  • شرب الماء بكميات كافية: الحفاظ على ترطيب الجسم يساهم في تقليل احتباس السوائل ويؤدي الي زيادة الحرق.
  • الابتعاد عن السكريات المصنعة والكربوهيدرات: هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تقلبات في مستويات السكر في الدم وتزيد من تخزين الدهون لذلك ابتعد عنها حتي تستطيع كسر ثبات الوزن.
  • تقييم كمية السعرات الحرارية: في بعض الأحيان، قد يكون تناول السعرات الحرارية أقل مما يحتاجه الجسم. يمكن استشارة أخصائي تغذية لتحديد كمية السعرات المناسبة.


نصائح لـ كسر ثبات الوزن في الصيام المتقطع

اليك بعض النصائح المهمة ايضاً ستساعدك بشكل كبير علي كسر ثبات الوزن وهي:

  • الاهتمام بالنوم: النوم الجيد يلعب دورًا هامًا في تنظيم الهرمونات المرتبطة بالجوع والشبع.
  • تقليل التوتر: التوتر يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات الكورتيزول، الذي يعزز تخزين الدهون في الجسم.
  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة خلال فترة تناول الطعام: تناول هذه الوجبات يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستوى طاقة مستقر وتحفيز عملية الأيض.


في النهاية ثبات الوزن أثناء الصيام المتقطع يمكن أن يكون محبطًا لمتبع هذه الحمية بعض الشئ، لكنه يبقي جزء طبيعي من رحلة فقدان الوزن التي تحتاج الي المزيد من الصبر حتي تستطيع تحقيق اهدافك. فكما ذكرنا من خلال تنويع الأنماط الغذائية، وزيادة النشاط البدني، وتناول الأطعمة الصحية، يمكن كسر هذا الثبات ومواصلة تحقيق الأهداف المرجوة. ولكن دائمًا يفضل استشارة مختصين في التغذية والصحة في حالة حدوث أي خطر للحصول على إرشادات مخصصة وآمنة.