-->

اضرار الصيام المتقطع التي لا تعرفها وعليك الحذر منها

اضرار الصيام المتقطع وآثاره الجانبية قد تصيب بعض متبعي هذا النظام الغذائي، على الرغم أن العديد من التجارب والدراسات قد أكدت على فوائده الصحية لفقدان الوزن وتعزيز الصحة العامة، لذلك سوف نتطرق عبر هذا المقال المميز إلى توضيح اضرار نظام الصيام المتقطع التي عليك معرفتها، وفوائده ومتي يجب عليك تجنبه أيضًا بالتفصيل من خلال موقع عالم الدايت.

اضرار الصيام المتقطع


دايت نظام الصيام المتقطع

نظام الصيام المتقطع Intermittent Fasting Diet هو عبارة عن نظام غذائي يُساعد على خسارة الوزن بشكل صحي من خلال رفع مستوى حرق الدهون المخزنة في الجسم.

حيث يقوم متبع الرجيم بالتوقف عن تناول الطعام خلال عدد ساعات صيام محددة سواء 20 أو 16 أو 14 أو 12 ساعة مع تناول وجبتين أو أكثر على مدار باقي اليوم.

وقد يتم اتباع النظام من خلال الصيام لمدة 24 ساعة يومين فقط في الأسبوع، أو قد يتم اتباع نمط 5:2 أيضًا بطريقة تعتمد على تقليل السعرات الحرارية إلى ما يتراوح بين (500 إلى 800 سعر حراري) لمدة يومين فقط بالأسبوع أيضًا.

فوائد الصيام المتقطع

قبل توضيح اضرار الصيام المتقطع ينبغي أن نتعرف أولًا على أهم الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها عند اتباع هذا الرجيم بشكل صحيح، مثل:

  • فقدان الوزن بشكل صحي: يساعد على فقدان الوزن خلال أول 10 أيام من اتباع الرجيم بمعدل 0.5 إلى 3.5 كجم أسبوعيًا، خصوصًا أنه يُساعد على تقليل الشعور بالجوع وتقليل الرغبة في تناول السكريات.
  • الحفاظ على صحة القلب: يساعد رجيم الصيام المتقطع على رفع معدل تكسير وأيض الدهون بالجسم، ويُصاحب ذلك تقليل نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم، وينعكس ذلك بشكل مباشر على حماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض مثل تصلب الشرايين.
  •  الحفاظ على الجهاز العصبي: يعمل على تعزيز التغذية العصبية ونمو الخلايا العصبية أيضًا ويقي من الإصابة بالشلل الارتعاشي واضطرابات الذاكرة.
  •  ضبط مستوى ضغط الدم: يُساعد اتباع دايت الصيام المتقطع بشكل صحيح في ضبط مستوى ضغط الدم وضبط معدل نبضات القلب أيضًا.

يمكنك أيضاً قراءة : فوائد الصيام المتقطع بالتفصيل 

اضرار الصيام المتقطع

على الرغم من الفوائد الصحية المتعددة التي يمكن الحصول عليها عند اتباع نظام الصيام المتقطع؛ إلا أن بعض الأضرار الصحية قد تصيب بعض الأفراد أيضًا، مثل:

1. الشعور بالجوع الشديد

بعض الأشخاص يتعرضون إلى الشعور بالجوع الشديد نتيجة الانقطاع عن تناول الطعام لعدد كبير من الساعات، ونتيجة عدم الحصول على وجبات غذائية متكاملة أيضًا في وقت الفطور، مما قد يؤدي إلى الشعور بالجوع وتناول كميات كبيرة من الطعام في اليوم التالي، وبذلك يزيد الأنسولين في الدم ويكون من الصعب الدخول إلى مرحلة حرق الدهون

2. الصداع والدوار

عند اتباع أي نظام غذائي جديد لم يكن الجسم معتاد عليه، فمن الشائع أن متبع الرجيم سوف يتعرض إلى نوعًا من الصداع والدوار يتراوح بين البسيط والشديد.

وقد أكدت بعض الدراسات التي نشرت عام 2021م أن بعض متبعي رجيم الصيام المتقطع يبدون الشعور بالصداع والرأس الخفيف في بداية النظام فقط، ثم يتلاشى هذا الشعور مع الاستمرار في الرجيم.

3. اضطراب في الجهاز الهضمي

إن التعرض إلى بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم، الإمساك أو الإسهال، الغثيان، وغازات البطن أيضًا من أهم اضرار الصيام المتقطع الشائعة بين متبعي هذا النظام.

ويرجع ذلك إلى أن تقليل كمية الطعام التي يحصل عليها الجسم أثناء الصيام يؤثر على حركة الأمعاء، ولتجنب ذلك؛ ينبغي تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد على تسهيل عملية الهضم.

4. الاضطرابات العصبية

يساعد الصيام المتقطع على تعزيز صحة الجهاز العصبي، ولكنه من جهة أخرى قد يؤدي إلى حدوث بعض التغيرات المزاجية وزيادة العصبية والتهيج والتوتر والقلق لدى بعض الأشخاص؛ نتيجة انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم.

وأشارت دراسة أُجريت على 52 سيدة ونشرت عام 2016م إلى أن معدل العصبية والتوتر يكون أكبر أثناء ساعات الصيام عنها في ساعات تناول الطعام.

5. الشعور بالإرهاق وقلة الطاقة

اتباع جدول الصيام المتقطع للمبتدئين يؤدي إلى انخفاض طاقة الجسم والشعور بالإجهاد والتعب نتيجة انخفاض نسبة السكريات في الدم واضطرابات النوم في بداية اتباع الرجيم.

لكن الاستمرار في اتباع النظام وتوطين الجسم على هذا الروتين والنمط الغذائي سوف يُساعد على تلاشي هذا الشعور تدريجيًا، وبعد مرور بضعة أسابيع من الصيام المتقطع سوف يشعر الفرد بالمزيد من الطاقة والنشاط.

6. رائحة الفم الكريهة

هناك أكثر من سبب قد يؤدي إلى معاناة بعض الأفراد من رائحة الفم الكريهة أثناء اتباع نظام الصيام المتقطع للتخسيس مثل جفاف الفم وانخفاض معدل إفراز اللعاب أيضًا نتيجة عدم شرب المياه بكميات كافية.

كما أن ارتفاع معدل حرق الدهون يؤدي إلى زيادة نسبة الكيتونات وهي ناتج أيض الدهون في الجسم، ويترتب على ذلك ظهور رائحة تلك الكيتونات عبر الفم.

7. اضطرابات النوم

من خلال  تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة أسبوع  قد يكون الأرق وعدم القدرة على الخلود للنوم أو عدم القدرة على النوم بعمق لعدد كافي من الساعات أيضًا أحد اضرار الصيام المتقطع التي تنعكس على الصحة العامة للجسم.

ولقد أشار دراسة نشرت عام 2019م أن عينة الدراسة المكونة من حوالي 1422 شخص قاموا باتباع نظام الصيام المتقطع لمدة زمنية تتراوح بين 4 إلى 21 يوم؛ قد تعرضوا إلى اضطرابات النوم بنسبة 15% أكثر من أي آثار جانبية أخرى للصيام المتقطع.

8. الجفاف وخلل الإلكتروليتات

يُعد الجفاف من أخطر اضرار الصيام المتقطع حيث أنه في بداية اتباع الرجيم؛ يفقد الجسم جزء كبير جدًا من المياه ومن أملاح الإلكتروليتات أيضًا.

ولا بد من تعويض ذلك بكميات كافية من المياه على مدار اليوم وكذلك من مشروبات الإلكتروليتات أيضًا؛ لتجنب التعرض إلى الجفاف أو اضطرابات السوائل بين الخلايا في الجسم.

ويمكن للفرد معرفة ما إذا كان مصاب بالجفاف أم لا أثناء اتباع الصيام المتقطع من لون عينة البول خاصته؛ فإذا كانت داكنة اللون فذلك دليل على ارتفاع تركيز البول ووجود نسبة جفاف بالجسم، بينما إذا كان لون العينة أصفر كهرماني؛ يكون دليل على أن نسبة ترطيب الجسم جيدة.

9. ضعف الكتلة العضلية

الصيام المتقطع ذاته لا يؤدي إلى فقدان الكتلة العضلية أو ضعفها، لكن اتباعه بشكل خاطئ هو الذي يُمكن أن يؤدي إلى ذلك.

حيث أن بعض الأشخاص لا يقوموا بتضمين الوجبات الغذائية ذات المحتوى الجيد من البروتين الحيواني أو البروتين النباتي في جدول الصيام المتقطع، مما ينعكس بالسلب على بنية العضلات ويؤدي إلى ضعفها وانخفاض كتلتها.

10. ضعف الخصوبة

من أشهر أضرار نظام الصيام المتقطع للنساء هو التأثير السلبي على معدل إفراز بعض الهرمونات في الجسم مثل الأستروجين، ويؤدي إلى حدوث اضطرابات في الطمث، وإلى تفاقم الحالة إذا كانت مصابة بتكيس المبايض.

من يجب عليه تجنب الصيام المتقطع؟

ينبغي تجنب اتباع نظام الصيام المتقطع في بعض الحالات، مثل:

  • إذا كان العمر أقل من 18 سنة.
  • لا ينصح باتباعه لكبار السن الذين قد تجاوزوا 65 عام إلّا بشروط.
  • المصابين بالسكري من النوع الأول المعتمد على الأنسولين.
  • أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، وإذا كانت امرأة تخطط للحمل.
  • أصحاب الأمراض المزمنة غير المستقرة.
  • وجود حالة مرضية تستدعي تناول الطعام في أوقات محددة من اليوم.
  • من يعانون من ضعف المناعة أو اضطرابات غذائية.
  • الأفراد المصابين ببعض الاضطرابات العقلية مثل الخرف.
  • من قد أصيبوا مسبقًا بمتلازمة ما بعد الارتجاج.


إلى هنا وفي الختام؛ نكون قد تعرفنا على دايت الصيام المتقطع وتعرفنا أيضًا على أشهر اضرار الصيام المتقطع وبعض من أهم فوائده، مع توضيح من يجب عليهم تجنب هذا النظام أيضًا بالتفصيل.

مراجع:

healthline